العودة   rahimhnet# > الواحة العامة > المنتدى العام
المنتدى العام المفيد من المنقول والغير منقول
إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03 / 09 / 2010, 50 : 06 PM   #11
ابن رحيمه البار
 
الصورة الرمزية يوسف الملا
 
تاريخ التسجيل: 02 / 04 / 2009
رقم العضوية: 17962
الدولة: في أرض الخير
المشاركات: 3,517
يوسف الملا is on a distinguished road

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نقوشي مشاهدة المشاركة

هناك مثل عربي يقول

سوء الظن من حسن الفطن
أشكرك أخي نقوشي لأنك جعلتني أبحث عن هذا المثل في كتب الأمثال العربية ولم أجده، ربما يكون من المقولات التي كثرت على الألسنة هذه الأيام..

يكون الظن بمعنى الاحتراس وأخذ الحيطة والفطنة محموداً في بعض المواضع، ولكن لا نجعله لنا طبعاً وخلقاً.

على كل حال، كلمة الظن في اللغة العربية لها معان كثيرة مثلما ذكر ليبتون ومنها العلم أي اليقين ومنها الشك والاتهام..

ونقاشنا يدور حول المعنى السائد للظن أي "الشك والاتهام".

أكرر شكري لك

التوقيع
حين تنشغل برسم أحلامك أغلق أذنيك عن ما يقولون .. سيصمتون حين يخطفهم جمال اللوحة !!
نجم الحصيني
يوسف الملا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 07 / 09 / 2010, 55 : 05 AM   #12
ابن رحيمه البار
 
الصورة الرمزية يوسف الملا
 
تاريخ التسجيل: 02 / 04 / 2009
رقم العضوية: 17962
الدولة: في أرض الخير
المشاركات: 3,517
يوسف الملا is on a distinguished road

يقول أبو حامد الغزالي في "إحياء علوم الدين":

قال الله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اجتنبوا كثيراً من الظن إن بعض الظن إثم " فمن يحكم بشر على غيره بالظن بعثه الشيطان على أن يطول فيه اللسان بالغيبة فيهلك أو يقصر في القيام بحقوقه أو يتوانى في إكرامه وينظر إليه بعين الاحتقار ويرى نفسه خيراً منه. وكل ذلك من المهلكات.
فيجب الاحتراز عن ظن السوء وعن تهمة الأشرار فإن الأشرار لا يظنون بالناس كلهم إلا الشر. فمهما رأيت إنساناً يسيء الظن بالناس طالباً للعيوب فاعلم أنه خبيث الباطن وأن ذلك خبثه يترشح منه، وإنما رأى غيره من حيث هو فإن المؤمن يطلب المعاذير والمنافق يطلب العيوب، والمؤمن سليم الصدر في حق كافة الخلق. فهذه إحدى مداخل الشيطان إلى القلب.

التوقيع
حين تنشغل برسم أحلامك أغلق أذنيك عن ما يقولون .. سيصمتون حين يخطفهم جمال اللوحة !!
نجم الحصيني
يوسف الملا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 08 / 09 / 2010, 41 : 06 PM   #13
النعيم
 
تاريخ التسجيل: 07 / 06 / 2010
رقم العضوية: 23754
الدولة: راس تنورة
المشاركات: 146
خالد ابو يوسف is on a distinguished road

كان سعيد بن جبير يدعو‎ ‎ربه فيقول‎ :
‎" ‎اللهم إني أسألك صدق التوكل عليك وحسن الظن بك‎ "


ابو أحمد بارك الله فيك وفي طرحك . ‏
دائماً سوء الطن تشمئز منه النفوس السوية والفطر السليمة لأنه مرض يعيش في قلوب البعض ويظل معاهم ‏ويتموا في نشر هذا المرض يسار ويمين . ونسئل الله أن يصلحنا و يصلحهم ويردنا ويردهم لعمل الخير وحسن الظن في الأخرين . ‏


كل التقدير عزيزي وتقبل مروري .

التوقيع



خالد ابو يوسف غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 16 / 09 / 2010, 34 : 02 PM   #14
مراقب عام
 
الصورة الرمزية اللورد
 
تاريخ التسجيل: 04 / 01 / 2004
رقم العضوية: 5
الدولة: في عيوووون البشر
المشاركات: 43,033
اللورد is on a distinguished road


لنأخذ مثال حي لعالم افتراضي نتعامل معه كل يوم

قبل لحظات وانا اتصفح بعض المواضيع وجدت ردود بين عضوين كان سوء الفهم حاضر وتطور الى سوء الظن حتى تم تداركه عندما ازال الطرف الاول اللبس في المسألة مما كان له الاثر في الصفح

هنا الاستعجال كان السبب المباشر في استحضار الجانب السىء للظن حيث اصدار الحكم الفوري له تبعاته الخطيرة والتي تؤدي للنهاية

عادة سوء الظن يرتبط بالشك الزائد واتباع الهوى دون ادراك حقيقي للعلاقات الانسانية والتي ينبغي ان تقوم على دعائم قوية لها شواهد من الشرع الاسلامي ونهجه القويم في تقديم حسن الظن على ماخلافه

الحل حتى نحسن الظن بالاخرين ؟

التحرر من التفكير السطحي في كل امر نعتقد اننا فيه صواب والاخرين خطأ مما يجعل سوء الظن حقنه وريد حاضرة للتخلص منهم واشعال نار الفرقه في المجموعة

السؤال :

كيف يمكن التعامل مع احدهم عندما يكون صديق أو زميل عمل أو شخص قريب ؟

هل مجرد تذكيره دوما بعواقبها الحل ام ماذا ؟


طرح راقي من قلم راقي

ابو احمد

كل الود

التوقيع
أعبر جسور الحياة بسعادة وفرح !
اللورد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 10 / 2010, 16 : 02 PM   #15
ابن رحيمه البار
 
الصورة الرمزية يوسف الملا
 
تاريخ التسجيل: 02 / 04 / 2009
رقم العضوية: 17962
الدولة: في أرض الخير
المشاركات: 3,517
يوسف الملا is on a distinguished road

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة اللورد مشاهدة المشاركة


الحل حتى نحسن الظن بالاخرين ؟

التحرر من التفكير السطحي في كل امر نعتقد اننا فيه صواب والاخرين خطأ مما يجعل سوء الظن حقنه وريد حاضرة للتخلص منهم واشعال نار الفرقه في المجموعة

اللورد
أبدعت في طرحك

التوقيع
حين تنشغل برسم أحلامك أغلق أذنيك عن ما يقولون .. سيصمتون حين يخطفهم جمال اللوحة !!
نجم الحصيني
يوسف الملا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 01 / 2011, 17 : 12 AM   #16
مبدع
 
تاريخ التسجيل: 17 / 10 / 2007
رقم العضوية: 9247
الدولة: رحيمة
المشاركات: 2,855
الصراحة is on a distinguished road

أخي العزيز يوسف طرحت موضوع في غاية الأهمية ،

ما أود قوله أن من راقب الناس مات هماً .

الحسد موجود منذ عهد ( قابيل وهابيل ) وهم أخوة ، والغيرة أصبحت متفشية كالداء الا من رحم الله نفسه ، وهما مصدر الأساءة بالآخرين .

ما أود قوله الواثق من نفسه فقط هو من لايضير هذه الأمور أهمية ، ويعامل الناس بصفاء قلب حتى لو كنت تعلم أنهم لا يودونك لأي سبب كان .

أن تفرض محبتك على الناس أمر صعب وان تجد القبول لدى الجميع أمر أصعب ، ولكن كن قريباً من الخالق وحده في تصرفاتك وأمورك ودع الآخرين وضمائرهم حتى لو كانت تحمل لك ما لاتحب ولا ترضى .

قدم المعروف وابدأ بالطيب مع الجميع فهي خير علاج ودواء لمن في قلبه مرض دنيا .

لا نحس بهذه الأمور الا اذا غادر بعضنا من هذه الدنيا ، عندها يهدأ شيطان الدنيا من عمله الدؤوب الذي يسري في دمائنا يزرع بداخل فكرنا أمور نعاني منها في الوقت الحاضر .

لن أقول أحسن الظن ، بل ما أود قوله قدم المعروف وحسن الخلق الذي أمرنا به نبي هذه الأمة ، فهو خير علاج لغيرة أو حسد يعاني منها أي شخص ترى أنه يحمل لك ما لاتحب ولا ترضى .

كما لاتبني تعاملك وتصرفاتك من مبدأ أن هذا الشخص لايحمل خيراً لي بداخله ، بل أسعى لكسبه بالتعامل الجيد وغض النظر عن كل ماهو غير جيد ، فالطيب يزرع بداخلنا واحة خضراء من المحبة .

نهاية لو كان كل انسان يدرك أنه اذا غادر هذه الدنيا الى أين يضعه الخلق ويملؤون بدنه بالتراب تحت الأرض .
ظلمة ووحشة قبر سيعيشها ، لما اقدم كل فرد الا بتقديم الطيب والمحبة الى الآخرين .

انظر الى زمن عاشه أباؤونا في هذه المدينة الرائعة كل انسان من مدينة وقبيلة أخرى ، أنظر كيف هي محبتهم واحترامهم لبعض منذ زمن الى الآن .

هنا يتحدث أمران لاثالث لهما :
ـ القرب من المولى التي حملته الفطرة النقية في ابدانهم .

ـ الثقة ومعنى الرجولة الحقيقية التي عاشها الآباء ، فأفرزت رجالاً تحمل في أجسادها معنى الشهامة والكرم والتقدير والرجولة ، صفات ومعاني كثيرة وكبيرة حملها الآباء هنا ، نأمل أن يكون لنا نحن الأبناء نصيب منها ، عندها أخي يوسف سوف أخبرك بأن ما حمله هذا الموضوع الرائع لديك لن يكون له مكان في هذه المدينة الرائعة .

تحياتي اليك وأشكرك مرة أخرى على الطرح الجميل والمواضيع الهادفة التي تحاكي الجميع

الصراحة غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 14 / 01 / 2011, 07 : 03 PM   #17
مبدع
 
الصورة الرمزية رحيق الورد
 
تاريخ التسجيل: 26 / 09 / 2010
رقم العضوية: 24585
الدولة: بحوش اهلي اللي برحيمه
المشاركات: 1,102
رحيق الورد is on a distinguished road

فالشخص السيئ يظن بالناس السوء، ويبحث عن عيوبهم، ويراهم من حيث ما تخرج به نفسه
أما المؤمن الصالح فإنه ينظر بعين صالحة ونفس طيبة للناس يبحث لهم عن الأعذار، ويظن بهم الخير.


مشكور اخوي ع الموضوع الجميل وجزاك الله خير

رحيق الورد غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15 / 01 / 2011, 17 : 09 PM   #18
ابن رحيمه البار
 
الصورة الرمزية يوسف الملا
 
تاريخ التسجيل: 02 / 04 / 2009
رقم العضوية: 17962
الدولة: في أرض الخير
المشاركات: 3,517
يوسف الملا is on a distinguished road

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الصراحة مشاهدة المشاركة
أخي العزيز يوسف طرحت موضوع في غاية الأهمية ،

ما أود قوله أن من راقب الناس مات هماً .

الحسد موجود منذ عهد ( قابيل وهابيل ) وهم أخوة ، والغيرة أصبحت متفشية كالداء الا من رحم الله نفسه ، وهما مصدر الأساءة بالآخرين .

ما أود قوله الواثق من نفسه فقط هو من لايضير هذه الأمور أهمية ، ويعامل الناس بصفاء قلب حتى لو كنت تعلم أنهم لا يودونك لأي سبب كان .

أن تفرض محبتك على الناس أمر صعب وان تجد القبول لدى الجميع أمر أصعب ، ولكن كن قريباً من الخالق وحده في تصرفاتك وأمورك ودع الآخرين وضمائرهم حتى لو كانت تحمل لك ما لاتحب ولا ترضى .

قدم المعروف وابدأ بالطيب مع الجميع فهي خير علاج ودواء لمن في قلبه مرض دنيا .

لا نحس بهذه الأمور الا اذا غادر بعضنا من هذه الدنيا ، عندها يهدأ شيطان الدنيا من عمله الدؤوب الذي يسري في دمائنا يزرع بداخل فكرنا أمور نعاني منها في الوقت الحاضر .

لن أقول أحسن الظن ، بل ما أود قوله قدم المعروف وحسن الخلق الذي أمرنا به نبي هذه الأمة ، فهو خير علاج لغيرة أو حسد يعاني منها أي شخص ترى أنه يحمل لك ما لاتحب ولا ترضى .

كما لاتبني تعاملك وتصرفاتك من مبدأ أن هذا الشخص لايحمل خيراً لي بداخله ، بل أسعى لكسبه بالتعامل الجيد وغض النظر عن كل ماهو غير جيد ، فالطيب يزرع بداخلنا واحة خضراء من المحبة .

نهاية لو كان كل انسان يدرك أنه اذا غادر هذه الدنيا الى أين يضعه الخلق ويملؤون بدنه بالتراب تحت الأرض .
ظلمة ووحشة قبر سيعيشها ، لما اقدم كل فرد الا بتقديم الطيب والمحبة الى الآخرين .

انظر الى زمن عاشه أباؤونا في هذه المدينة الرائعة كل انسان من مدينة وقبيلة أخرى ، أنظر كيف هي محبتهم واحترامهم لبعض منذ زمن الى الآن .

هنا يتحدث أمران لاثالث لهما :
ـ القرب من المولى التي حملته الفطرة النقية في ابدانهم .

ـ الثقة ومعنى الرجولة الحقيقية التي عاشها الآباء ، فأفرزت رجالاً تحمل في أجسادها معنى الشهامة والكرم والتقدير والرجولة ، صفات ومعاني كثيرة وكبيرة حملها الآباء هنا ، نأمل أن يكون لنا نحن الأبناء نصيب منها ، عندها أخي يوسف سوف أخبرك بأن ما حمله هذا الموضوع الرائع لديك لن يكون له مكان في هذه المدينة الرائعة .

تحياتي اليك وأشكرك مرة أخرى على الطرح الجميل والمواضيع الهادفة التي تحاكي الجميع
أضافة راقية من قلم راقٍ وواعٍ
سلمت أناملك أخي العزيز الصراحة

التوقيع
حين تنشغل برسم أحلامك أغلق أذنيك عن ما يقولون .. سيصمتون حين يخطفهم جمال اللوحة !!
نجم الحصيني
يوسف الملا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 15 / 01 / 2011, 19 : 09 PM   #19
ابن رحيمه البار
 
الصورة الرمزية يوسف الملا
 
تاريخ التسجيل: 02 / 04 / 2009
رقم العضوية: 17962
الدولة: في أرض الخير
المشاركات: 3,517
يوسف الملا is on a distinguished road

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رحيق الورد مشاهدة المشاركة
فالشخص السيئ يظن بالناس السوء، ويبحث عن عيوبهم، ويراهم من حيث ما تخرج به نفسه
أما المؤمن الصالح فإنه ينظر بعين صالحة ونفس طيبة للناس يبحث لهم عن الأعذار، ويظن بهم الخير.

مشكور اخوي ع الموضوع الجميل وجزاك الله خير
رحيق الورد

بارك الله فيك

التوقيع
حين تنشغل برسم أحلامك أغلق أذنيك عن ما يقولون .. سيصمتون حين يخطفهم جمال اللوحة !!
نجم الحصيني
يوسف الملا غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 17 / 02 / 2011, 19 : 03 AM   #20
الواجهة الزجاجية
 
الصورة الرمزية صباح سامي
 
تاريخ التسجيل: 17 / 02 / 2011
رقم العضوية: 25365
الدولة: إسبانيا
المشاركات: 8
صباح سامي is on a distinguished road


موضوع جيد للمناقشة
إسمح لي بالمرور لاحقاً لتعقيب و الرد
و لك من كل تقدير

التوقيع
لا أريد شارعاً عربياً و إنما أريد شعوباً عربية

بقلم الكاتبة صباح سامي

صباح سامي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
احسن الظن بالله " الريم المنتدى العام 5 31 / 10 / 2009 57 : 11 PM
أحسنـي الظن بـ ربك .. د . نوآل العيــد تـاج الوقار غذاء الروح 10 06 / 09 / 2009 42 : 08 AM
هل تثق بالآخرين!!! الجوكر المنتدى العام 15 07 / 12 / 2008 13 : 04 PM
حسن الظن بعلماء الأمة شادن غذاء الروح 4 28 / 12 / 2007 52 : 10 PM
زهرة الظن الهاون ديوانية رحيمة 14 07 / 11 / 2007 55 : 01 PM



الساعة الآن 24 : 11 PM


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
لا تتحمّل منتديات رحيمة أيّة مسؤوليّة عن المواد الّتي يتم عرضها أو نشرها في المنتدى. ويتحمل الكتاب بالتالي كامل المسؤولية عن كتاباتهم وإدراجاتهم التي تخالف القوانين

Security team