تقنية

جوجل يغيّر شعاره ويوفر أدوات جديدة

إيلاف: ينخرط محرّك البحث الاشهر في العالم في الجهود الدولية المبذولة للتصدّي لوباء كورونا وتطبيق التباعد الاجتماعي لتجنّب العدوى.
وتكشف تقارير صحافية اعتماد شركة “غوغل” على خطوات جديدة عبر محرك بحثها الأشهر في العالم، من أجل حث الناس على البقاء في منازلهم للحد من تفشي وباء كورونا المستجد.
وقال موقع “تايمز نيوز ناو” إن موقع غوغل غيّر شعاره لتظهر أدوات الألعاب الجديدة، التي تحث الناس على البقاء واللعب في المنزل.
وتندرج تلك الألعاب تحت خدمة “غوغل دودل” التي تطلقها شركة غوغل في مناسبات معينة، وقالت التقارير إن الألعاب ستكون متوفرة خلال أيام قليلة.
وستجعل شركة غوغل خيار “الألعاب” متاحا بصورة مستمرة بجوار شعارها، في محاولة لعلاج ملل مستخدميها من البقاء فترات طويلة في المنازل على خلفية تفشي وباء كورونا.
كما تضمنت تلك الحملة عددا من رسومات الشعار المبتكرة لغوغل، لحث الناس على البقاء في منازلهم.
وتم إطلاق خدمة “غوغل دودل” في المرة الأولى عام 2017، وتحقق شعبية كبيرة بسبب أفكارها المبتكرة في كل مرة.
وترتكز اللعبة الجديدة المضافة على خوض مجموعة من الأرانب المنزلية اختبارات عديدة لكي يفوز المستخدم، من بينها كيفية جمع الجزر وما إلى ذلك من مهام.
ويغير محرك بحث غوغل كل فترة من شعاره، تماشيا مع أحداث أو ذكريات معينة أو احتفاء بشخصيات تاريخية أو أعياد قومية أو دينية.